إغتيال السفير الروسي في أنقره .. أهداف ورسائل

12/20/2016 9:10:41 PM
من الواضح ان الجهات التي تقف وراء جريمة اغتيال السفير الروسي في انقره اندريه كارلوف ، اختارت وبعناية فائقة مكان وزمان وطريقة تنفيذ الجريمة ، للتعجيل بتحقيق مجموعة من الاهداف ، تصب في مصلحة دول لا تريد الامن والاستقرار للمنطقة وشعوبها.

المكان ، اُختير لرمزيته ، بهدف ضرب العلاقات الروسية التركية ، التي دخلت مرحلة جديدة بعد مرحلة اسقاط السوخوي الروسية في 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2015  ، لا سيما التنسيق الروسي التركي بشأن سوريا ،  فمسرح الجريمة كان معرضا للصور الفوتوغرافية بعنوان “روسيا بعيون تركية” اقيم  في مبنى متحف الفن الحديث في أنقرة ، ولسان حال الارهابيين يقول ، بهذا العين فقط ترى تركيا روسيا.

الزمان ، أُختير لحساسيته ، بهدف ضرب كل جهد اقليمي او دولي ، يمكن لن يساهم في وقف الحرب الدائرة في سوريا منذ 6 اعوام ، فالجريمة نُفذت قبل يوم واحد من اجتماع ثلاثي هام ، من المقرر ان يعقد الثلاثاء 20 كانون الاول / ديسمبر ، في موسكو ، ويضم وزراء خارجية ودفاع ايران وروسيا وتركيا ، لبحث تطورات الحرب الدائرة في سوريا.

الطريقة ، أُختيرت لتأثيرها النفسي ، بهدف رفع منسوب الاستفزاز والتحريض الى اقصاه ، فالمسلح اطلق النار عن قرب على السفير الروسي ، الذي كان يلقي كلمة في المعرض وامام شاشات التلفزيون وعدسات المصورين ، فسقط مضرجا بدمه ، بينما كان القاتل كان يقف فوق راسه شاهرا مسدسه.

وسائل اعلام تركية اكدت ان السفير كارلوف ، كان كثيرا ما يشارك في الفعاليات الثقافية والاجتماعية والسياسية التي تقام في تركيا ، وكان من عادته ان يختلط مع عامة الشعب ، ولم يكن يكترث كثيرا بالنواحي الامنية ، لذلك كان بالامكان اغتياله في اي مكان وبسهولة كبيرة ، الا ان الجهات التي خططت للاغتيال ، لم تكن راغبة بتنفيذ الجريمة تحت جُنح الظلام.

رغم كل عناصر الاستفزاز التي استبطنتها جريمة اغتيال السفير الروسي ، الا انها عجزت عن استفزاز المسؤولين الروس ، الذين صرحوا عقب جريمة الاغتيال ، ان الجريمة لن تؤثر على العلاقات مع تركيا ، وان الاجتماع الثلاثي بين ايران وروسيا وتركيا حول سوريا ، سيعقد في موعده المقرر في موسكو.

جريمة اغتيال السفير الروسي على يد رجل امن تركي ، حملت بدورها رسائل في غاية الاهمية الى القيادة التركية ، اهمها ان التطرف وجد طريقه الى الجسد الامني والعسكري في تركيا ، رغم “حملة التطهير” الواسعة التي نفذها الرئيس التركي في الجيش والقوات الامنية والشرطة ، وان الجريمة ليست من فعل ذئب منفرد ، فمكان وزمان وطريقة تنفيذ الجريمة ، تؤكد انها من صُنع خلية واحدة على الاقل ، الامر الذي يُنذر بدخول تركيا الى دائرة العنف العبثي كما هو حال العراق وسوريا ، بسبب السياسة التي اعتمدتها القيادة التركية ازاء التطورات التي تشهدها المنطقة.    

ماجد حاتمي  

  • بعد حقنها بمادة تسبب العقم.. (شاهد بالصور) ما حل بأسود عدي صدام حسين خارج قصور الرئاسة

    3/28/2017 12:53:16 AM
  • استجواب صهر ترامب لعلاقته بالروس

    3/27/2017 11:57:40 PM
  • احتجاجات لبنانية ضد زيادة الضرائب - بيروت

    3/27/2017 11:54:31 PM
  • الأكراد يحتفلون بعيد النوروز في ديار بكر، جنوب شرق تركيا

    3/27/2017 11:47:11 PM
  • نتائج أولية لحادثة الموصل الجديدة

    3/27/2017 11:43:39 PM
  • جمع النفايات من نهر ملوث في الفلبين

    3/27/2017 11:41:35 PM
  • شنغهاي تدعو العراق للانضمام اليها

    3/27/2017 11:28:04 PM
  • العبادي: ادعاءات استهداف المدنيين هدفها انقاذ "الدواعش"

    3/27/2017 11:27:53 PM
  • ابنة منفذ هجوم لندن هكذا تحدت والدها

    3/27/2017 11:20:50 PM
  • العثور على مكان تواجد البغدادي

    3/27/2017 12:25:48 AM
  • استعادة سد بادوش في الموصل

    3/27/2017 12:23:59 AM
  • صورة ... ضابط يقفز على ظهر زعيم كوريا الشمالية!.. لن تصدق ماذا كان مصيره ؟

    3/27/2017 12:17:43 AM
  • استعادة احياء غربي الموصل

    3/26/2017 11:05:36 PM
  • الحكم بالاعدام على "عبد ربه منصور هادي" و6 من معاونيه

    3/26/2017 12:57:18 AM
  • صورة تذكارية تجمع ترمب والعبادي والوفد المرافق له

    3/26/2017 12:50:58 AM
  • مؤيدو الرئيس المصري السابق حسني مبارك بعد خروجه من السجن يوم الجمعة

    3/26/2017 12:42:14 AM
  • تكفيريون يفجرون معهد تابع للأزهر في العريش (صورة)

    3/25/2017 11:44:47 PM
  • برلمانيون: العبادي أعاد الهيبة والكفاءة للجيش العراقي

    3/24/2017 7:50:41 PM
  • صحيفة "الحياة" السعودية تعيش أيامها الأخيرة

    3/24/2017 7:46:35 PM
  • أردوغان للاوروبيين: سأعتبركم نازيين طالما تعتبرونني ديكتاتورا

    3/24/2017 7:42:55 PM