البغدادي مشدود الأعصاب وينام بحزامه الناسف!

11/17/2016 1:09:17 PM
في وقت تستمر قوات مكافحة الارهاب العراقية في التقدم لتحرير الموصل، من خلال التضييق على "داعش" من عدة جبهات، يبدو ان زعيم تنظيم داعش الارهابي أبو بكر البغدادي، قد يكون مختبئاً في شمال العراق بالقرب من الحدود السورية، وفقاً للحشد الشعبي العراقي ومعلومات استخبارية.
فقبل بضعة أسابيع بدأ شخص داخل الموصل على اتصال بالتنظيم وإن لم يكن عضوا فيه يبعث برسائل نصية إلى المخابرات العسكرية العراقية في بغداد.
 
وقالت رسالة كتبها في أوائل تشرين الثاني عن أبو بكر البغدادي "لقد أصبح مشدود الأعصاب"، وأضافت الرسالة أن البغدادي "خفف من تنقلاته وأهمل مظهره حتى أناقة البغدادي تغيرت. كان يهتم كثيرا بمظهره لكن لم يعد كذلك. وتقول ان زعيم التنظيم يعيش تحت الأرض ولديه أنفاق تمتد إلى مناطق أخرى، ولا ينام من دون حزامه الناسف حتى يستطيع استخدامه لو تم اعتقاله".
 
وكانت الرسالة النصية التي اطلعت عليها "رويترز" واحدة من رسائل عديدة تصف ما يحدث داخل التنظيم. وترسم تلك "الرسائل ومقابلات مع مسؤولين أكراد كبار ومقاتلين من التنظيم وقعا في الأسر في الآونة الأخيرة صورة مفصلة على غير المعتاد للجماعة والحالة الذهنية لزعيمها فيما قد يكون آخر وقفة لهما في العراق. وتصف الرسائل جماعة داعش وزعيمها بأنهما ما زالا يتمتعان بالقدرة على الفتك ويتملكهما في الوقت نفسه شعور متزايد بالارتياب".
 
وقالت الرسائل إن إعدام من يحاولون الهرب أو المخبرين أصبح يحدث بانتظام. وأصبح البغدادي يرتاب بصفة خاصة فيمن حوله ويشك في أقرب الناس إليه.
 
وقال كريم السنجاري وزير الداخلية القائم بأعمال وزير الدفاع في إقليم كردستان الخاضع لسيطرة الأكراد في شمال العراق إن عدد الإعدامات علامة واضحة على أن التنظيم بدأ يشعر بوطأة الضغوط. وقال أيضا إن العديد من المقاتلين العراقيين المحليين في صفوف التنظيم يعوزهم ما لدى الجهاديين من إيمان قوي بالاستشهاد، حيث ان معظم الانتحاريين هم مقاتلون أجانب.
 
وقال سكان في مناطق التنظيم إن امتلاك شريحة هاتف الآن أو أي وسيلة اتصال الكتروني أخرى معناه حكم تلقائي بالإعدام على يد الدواعش. ويدرك المخبر الذي بعث بالرسائل النصية من الموصل تلك الأخطار. فقد بدأ إحدى الرسائل مؤخرا بقوله "أنا أتكلم معك من على السطح الآن الطائرات في السماء.. ما ان أنزل حتى ألغي الرسائل النصية وأخفي شريحة الهاتف".
  • تأمين الطريق الدولي بين بغداد الاردن

    3/28/2017 11:44:43 PM
  • البرلمان يبحث مجزرة الموصل

    3/28/2017 11:16:02 PM
  • بعد حقنها بمادة تسبب العقم.. (شاهد بالصور) ما حل بأسود عدي صدام حسين خارج قصور الرئاسة

    3/28/2017 12:53:16 AM
  • استجواب صهر ترامب لعلاقته بالروس

    3/27/2017 11:57:40 PM
  • احتجاجات لبنانية ضد زيادة الضرائب - بيروت

    3/27/2017 11:54:31 PM
  • الأكراد يحتفلون بعيد النوروز في ديار بكر، جنوب شرق تركيا

    3/27/2017 11:47:11 PM
  • نتائج أولية لحادثة الموصل الجديدة

    3/27/2017 11:43:39 PM
  • جمع النفايات من نهر ملوث في الفلبين

    3/27/2017 11:41:35 PM
  • شنغهاي تدعو العراق للانضمام اليها

    3/27/2017 11:28:04 PM
  • العبادي: ادعاءات استهداف المدنيين هدفها انقاذ "الدواعش"

    3/27/2017 11:27:53 PM
  • ابنة منفذ هجوم لندن هكذا تحدت والدها

    3/27/2017 11:20:50 PM
  • العثور على مكان تواجد البغدادي

    3/27/2017 12:25:48 AM
  • استعادة سد بادوش في الموصل

    3/27/2017 12:23:59 AM
  • صورة ... ضابط يقفز على ظهر زعيم كوريا الشمالية!.. لن تصدق ماذا كان مصيره ؟

    3/27/2017 12:17:43 AM
  • استعادة احياء غربي الموصل

    3/26/2017 11:05:36 PM
  • الحكم بالاعدام على "عبد ربه منصور هادي" و6 من معاونيه

    3/26/2017 12:57:18 AM
  • صورة تذكارية تجمع ترمب والعبادي والوفد المرافق له

    3/26/2017 12:50:58 AM
  • مؤيدو الرئيس المصري السابق حسني مبارك بعد خروجه من السجن يوم الجمعة

    3/26/2017 12:42:14 AM
  • تكفيريون يفجرون معهد تابع للأزهر في العريش (صورة)

    3/25/2017 11:44:47 PM
  • برلمانيون: العبادي أعاد الهيبة والكفاءة للجيش العراقي

    3/24/2017 7:50:41 PM