السعودية ندى القحطاني.. عشيقة البغدادي وسيدة "جهاد النكاح"

3/2/2016 6:21:25 PM
كشفت مصادر مطلعة أن السعودية ندى القحطاني، التي بايعت أبو بكر البغدادي زعيم داعش، تتمتع بنفوذ واسع لدى التنظيم الارهابي.

وارجعت المصادر سبب ذلك الى قدرتها على اقناع النساء المتشددات على "الجهاد" ومن ضمن ذلك "جهاد النكاح".

وتتداول اوساط داعش ان البغدادي ربما سكون قد تزوج من القحطاني، لاسيما وانها اقامت معه علاقة "خاصة" في بداية الامر عبر "جهاد النكاح"، الامر الذي جعل كلمتها مسموعة لديه.

و تحدثت المصادر عن حقيقة دور القحطاني الملقبة بـ"أخت جليبيب" داخل التنظيم، والتي قام البغدادي بتعيينها مسؤولة عن كتيبة الخنساء الميدانية بالرقة، في الوقت الذي تولت فيه ريما الجريش "أم معاذ"، والتي قتلت مؤخرا في مدينة الشدادي، مسؤولية كتيبة الخنساء الإلكترونية، وتولي مهام تجنيد الفتيات والنساء.

وبحسب نشطاء في وسائل اعلام عربية، تتميز "أخت جليبيب" بكلمة قوية في التنظيم ، الأمر الذي منحها مكانة وثقة خاصة من قبل البغدادي الذي التقاها مرتين خلال 6 أشهر في الرقة، قبل أن يلتقي بها مرة أخرى، منذ فترة وجيزة، في محافظة الحسكة ضمن عدد من قيادات داعش.

وتم تكليف ندى القحطاني من قبل البغدادي بتأسيس فرع جديد لكتيبة الخنساء في محافظة الحسكة بعد أن كانت أعمال الكتيبة مقتصرة على الرقة، خلال اجتماع له مؤخرا مع قيادات داعش طلب انعقاده في الحسكة، كان من بينهم "أخت جليبيب".

وكانت القحطاني تنشط في منطقة الشدادي وتلعب دورا قويا بتواصلها مع الارهابيين الأجانب المتواجدين في الحسكة، قبل أن تتمكن القوات السورية، قبل نحو أسبوع، من استعادة السيطرة على هذه المدينة النفطية الواقعة جنوب مدينة الحسكة بنحو 50 كيلومترا.

وكانت "أخت جليبيب" أول داعشية سعودية تنتمي إلى التنظيم بعد إعلانها النفير إلى سوريا ومبايعتها "البغدادي" في تشرين الاول 2013، قائلة في إحدى تغريداتها "أستودعكم الله.. دعواتكم لي بالعملية الاستشهادية، وأن يثبتني الله وسأبشركم عما قريب بشارة تفرحكم".

وقالت إن سبب انضمامها للتنظيم وترك زوجها وأطفالها هو تخاذل أكثر الرجال، كما أنها أعلنت نيتها فى القيام بعملية انتحارية، لتكون بذلك أول انتحارية في تنظيم داعش.

وأضافت "حرضوا أزواجكن وأبناءكن يا نساء.. أقسم بالله بأن كل متر من الشام بحاجة إلى مجاهد ستقف كل أنثى أمام الله وسيسألها الله لماذا لم تحرضي محارمك".

وندى القحطاني ليست أول امرأة سعودية تذهب إلى سوريا، فهناك الكثيرات ممن التحقن بأزواجهن أو أولادهن "الجهاديين" خلال العامين الماضيين، ولكنها الأولى لجهة إعلانها صراحة أنها تأتي إلى سوريا بهدف "الجهاد"، بل وتنفيذ عملية انتحارية.

وهناك نحو  6 نساء  أصبحن مشهورات في العالم العربي وخارجه لأدوارهن البارزة في التنظيم: 

التوأمتان البريطانيتان

هما سلمى وزهرة، صوماليتا الأصل، بريطانيتا الجنسية، انضمتا إلى داعش وتزوجتا من رجاله، وأطلقت إحداهما على نفسها اسم "أم جعفر"، كما اعترفتا بأنهما سعيدتان بلقبهما "التوأمتان الإرهابيتان".

أم المقداد

والمعروفة بـ"أميرة نساء" داعش، وهى المسئولة عن تجنيد الفتيات والسيدات بمحافظة الأنبار العراقية، ويذكر أنها سعودية الجنسية، وتبلغ من العمر 45 عامًا، وتمكنت القوات الأمنية من القبض عليها يناير الماضي.

أم مهاجر

"أم مهاجر" هي المسئولة عن كتيبة "الخنساء" في رقة سوريا والتي تتكون من 60 امرأة، وتحمل "أم مهاجر" الجنسية التونسية وانتقلت من العراق إلى سوريا برفقة زوجها بعد تزويج بناتها لكبار المسئولين بداعش.

وتشتهر تلك الكتيبة باللثام الأسود على وجوههن وحمل الأسلحة الفتاكة دائمًا، ويحرص التنظيم على دفع أجور الداعشيات المجندات كل شهر بمبلغ لا يتجاوز 200 دولار فقط.

ومن شروط الالتحاق بكتائب داعش النسائية هي أن تكون الفتاة "عزباء" وألا يقل عمرها عن 18 عامًا ولا يزيد عن 25.

"أم ليث"

تخاطب "أم ليث"، سيدة مهاجرة من إنجلترا لسوريا، النساء الغربيات ليحذون حذوها وينضممن لـ"داعش"، ونصحتهن بعدم الاهتمام بما يقوله العالم عليهن بخصوص "جهاد النكاح"، كما أنها تشجعهن على أن يكن زوجات للشهداء.

"أم حارثة"

"أم حارثة" صديقة "أم ليث" لها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي وتكتب بالإنجليزية كما أنها عضو بكتيبة "الخنساء"، وتحرص على نشر صور انتصار داعش واستيلائها على سوريا، منها صور فصل رءوس الجنود عن أجسامهم في عيد الفطر.

 

 
 
 
  • داعش التكفيري يمنح "جوازات سفر للجنة" في الرقة للذين يقومون بعمليات انتحارية +(صور)

    6/22/2017 7:24:53 PM
  • ألمانيا تنقل قواتها من تركيا إلى الأردن

    6/22/2017 3:54:32 PM
  • العبادي يعود الى بغداد بعد اختتام جولته الاقليمية

    6/22/2017 3:03:50 PM
  • داعش يفجر مسجد النوري الكبير ومئذنته الحدباء في الموصل

    6/22/2017 2:07:34 PM
  • محمد بن نايف قَبِلَ بـ”100 مليار دولار نقداً” مقابل التّنحي ..!

    6/22/2017 1:12:05 PM
  • الخارجية السويدية تستدعي سفير روسيا

    6/21/2017 6:56:43 PM
  • بريطانيا: العراق بدأ يستعيد مكانته الاقليمية والدولية

    6/21/2017 5:48:58 PM
  • مصر تساهم في إنارة قطاع غزة

    6/21/2017 5:25:19 PM
  • مجتهد يكشف خفايا الانقلاب السياسي في الكيان السعودي

    6/21/2017 5:05:31 PM
  • مجتهد: واشنطن ألغت خطة انقلاب في قطر من إعداد ابن زايد وابن سلمان

    6/21/2017 4:57:27 PM
  • بدء الرحلات الجوية بين السليمانية وانطاليا

    6/21/2017 4:13:43 PM
  • استقبال رسمي للعبادي في الكويت

    6/21/2017 3:11:53 PM
  • الملك السعودي يعزل ابن نايف ويعين ابنه محمد وليا للعهد

    6/21/2017 1:38:06 PM
  • السعودية توافق على اطلاق سراح عراقيين

    6/21/2017 12:15:14 PM
  • أيادي "حزب الله" على "ذو الفقار" تقلق إسرائيل

    6/21/2017 12:42:09 AM
  • بالصور شاهد صاروخ ذو الفقار الذي دك معاقل الدواعش في دير الزور

    6/21/2017 12:18:57 AM
  • بضربة صاروخية ايرانية .. 50 قتيلاً من ارهابيي” داعش” شرق سورية

    6/21/2017 12:13:11 AM
  • حكم قضائي جديد في مصر يبطل تسليم "تيران وصنافير" للسعودية

    6/20/2017 11:12:18 PM
  • روحاني يؤكد للعبادي رغبة بلاده بزيادة التعاون الثنائي في جميع المجالات

    6/20/2017 10:48:38 PM
  • العبادي يطالب تعاون ايران

    6/20/2017 7:19:38 PM