الشرقية تستنجد برغد صدام لإنقاذها من أزمتها المالية

9/18/2016 1:07:56 PM
تبرّعت رغد البنت الكبرى لرئيس النظام السابق المخلوع صدام حسين، بمبلغ مليوني دولار الى قناة الشرقية التي يديرها رجل الاعمال والإعلامي سعد البزاز، وفق مصادر في العاصمة الأردنية، عمان.

ونقلت معلومات المصادر، ان لقاءً تم بين المدير العام لمؤسسة الشرقية، صباح الربيعي، وبين محامي رغد صدام، لغرض التنسيق المشترك حول الاجندة الإعلامية والسياسية المقبلة للفضائية التي عرفت بانتفاعها من السياسيين والصفقات والعمولات.

ووفق المصادر فان تمويل رغد لـ"الشرقية" هو لغرض تسويق الأجندة السياسية للأطراف العراقية المرتبطة بها مع اقتراب الانتخابات التشريعية 2018، حيث تعول رغد على صعود جهات سياسية، لها ولاءاتها الإقليمية التي ترتبط بها رغد أيضا.

وكانت معلومات قد تحدثت عن ان أزمة مالية تعصف بفضائية الشرقية، بعد تقليص الدعم الخليجي لها لاسيما السعودي،  على الرغم من ان مالك قناة الشرقية  تمكّن من الحصول على أموال طائلة جمعها تحت شعار اعانة النازحين والفقراء  في الفترة القليلة الماضية.

ووفق مصادر في العاصمة الأردنية عمان والعاصمة البريطانية لندن، فانّ رجال اعمال، أودعوا أموالا في حسابات البزاز شرط تبنّي مواقفهم السياسية، على ان يُصرف جزء من هذه الأموال للنازحين.

وقالت مصادر عديدة، انّ رجل الاعمال خميس الخنجر موّل فعاليات البزاز تحت شرط اظهار "مظلومية اهل السنة" في العراق على حد زعمه والسعي الى تشويه دور الحشد الشعبي في تحرير الفلوجة.

فيما موّل التاجر فاضل الدباس، الذي اثرى من التربّح من سونار المتفجرات المزيف حملة البزاز أيضا شرط تلميع صورته، وعدم نشر أي إشارات تخص تورط الدباس في استيراد السونار المزيف.

ووفق المصادر، يسعى الدباس الى اسكات وسائل إعلامية، مثلما يعمل على اغراء سياسيين ونواب بالأموال لصالح عدم اثارة ملف السونار المزيف والاتهامات الموجّهة له بقتل الآلاف من العراقيين بسبب فشل هذا الجهاز في الكشف عن المتفجرات.

ولجأ البزاز إلى ابتزاز المرشحين في الانتخابات ماليا بإجبارهم على الإعلان في قناته الشرقية، بعدما ادرك ان اغلب هؤلاء يرفضون ذلك، لان القناة خسرت مصداقيتها وجمهورها بسبب ارتباطاتها المشبوهة.

وعلى أيدي هؤلاء من جلاوزة الابتزاز تحولت العملية الديمقراطية من مشروع تنمية وازدهار اقتصادي الى فرصة للتخريب والإثراء غير المشروع.

ولم يعد الابتزاز لدى هؤلاء، وسيلة مؤقتة بل تحول الى مهنة، يتم عبرها التهديد بكشف معلومات محرجة أو ذات طبيعة مدمرة اجتماعياً وسياسيا عن مسؤول، أو فعل شيء لتدمير الشخص المهدد، إن لم يقم بالاستجابة إلى بعض الطلبات.

 
 
 
  • صحيفة تكشف عن احتمال كبير من عدم انعقاد اللقاء بين ترامب وكيم جون

    5/21/2018 7:10:07 PM
  • "تحالف الفتح" ينفي التوصل لائتلاف حكومي رباعي

    5/21/2018 5:06:06 PM
  • استهداف مطار جيزان بصاروخ بدر1

    5/21/2018 4:09:39 PM
  • خارجية إيران تعلق رسميا على فوز الصدر بانتخابات العراق

    5/21/2018 4:02:37 PM
  • باراغواي تفتتح سفارتها في القدس المحتلة

    5/21/2018 3:55:41 PM
  • مصر تطرح مزايدتين عالميتين لاستكشاف النفط والغاز

    5/21/2018 3:50:03 PM
  • ايران مستعدة لتصدير الغاز الى البصرة

    5/21/2018 3:33:29 PM
  • ائتلاف العبادي: لدينا انفتاح كبير على جميع الكتل السياسية

    5/21/2018 3:28:45 PM
  • الدنمارك تسحب ثلث قواتها الخاصة من العراق

    5/17/2018 4:38:22 PM
  • إميل لحود: نصرالله لم يعد قادرا على استخدام بطاقته المصرفية!

    5/17/2018 3:40:20 PM
  • الأردن يحض أوروبا على الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

    5/17/2018 2:41:26 PM
  • انباء عن نجاح عملیة اغتیال محمد بن سلمان

    5/17/2018 1:57:57 PM
  • عدد ساعات الصيام في دول العالم

    5/17/2018 1:33:46 PM
  • أردوغان يدعو البشير لحضور القمة الإسلامية الطارئة

    5/17/2018 1:28:55 PM
  • مفوضية الانتخابات في العراق: اعلان النتائج الأولية خلال 48 ساعة

    5/16/2018 7:31:40 PM
  • الاف الفلسطينيين واللبنانيين يجتمعون من أجل فلسطين

    5/16/2018 7:27:36 PM
  • الانتخابات العراقية: مطالب بإعادة فرز الأصوات يدويا

    5/16/2018 4:58:13 PM
  • الجعفري يعتبر انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي حماقة

    5/16/2018 3:35:39 PM
  • الصدر: العراق بصدد تشكيل حكومة تكنوقراط

    5/16/2018 2:47:19 PM
  • موسكو تطالب واشنطن بالضغط لتحرير الصحفيين المعتقلين في كييف

    5/16/2018 2:26:55 PM