ترامب عنوان الفشل

3/28/2017 2:43:10 PM
بنى الرئيس الامريكي دونالد ترامب حملته الانتخابية على اهداف وعد ناخبيه بتحقيقها ، من بينها الغاء نظام الرعاية الصحية لسلفة باراك اوباما المعرف ب“اوباماكير” ، والاصلاحات الضربية ، وحظر سفر المسلمين الى امريكا ، والغاء الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 ، وعدم توريط امريكا في حروب في الشرق الاوسط.

بعد مرور شهرين من دخوله البيت الابيض لم يحقق ترامب ايا من هذه الاهداف فحسب بل تعرض الى نكسات موجعة اخذت تهدد حتى وحدة الحزب الجمهوري الذي ينتمي اليه ، فقد بدأت تُسمع تصدعات في بيت الحزب الجمهوري ، كما اخذت تُثار الشكوك حول امكانية استكمال ترامب ولايته الرئاسية.

قبل ايام تعرض ترامب لضربة موجعة هزت صورته كرئيس يدعي القوة ، تمثلت بسحبه قانون الرعاية الصحية مضطرا ، بعدما تبين أنه لا يحظى بموافقة الحد الأدنى من أصوات الجمهوريين وهو 215 صوتا ، مما عرقل تحقيق وعده الرئيسي خلال حملته الانتخابية بتفكيك نظام أوباماكير“.

اعضاء في الحزب الجمهوري رفضوا المصادقة على قانون ترامب للرعاية الصحية ، لانه كان سيقلل وبشكل كبير من نسبة المساعدات الحكومية المقدمة للأشخاص الذين لا يوفر لهم ارباب عملهم تغطية صحية ، وكان سيؤدي حسب التقديرات إلى فقدان نحو 14 مليون شخص للتغطية الصحية بدءا من الأسبوع المقبل في حال المصادقة عليه.

نكسة الرعاية الصحية هي اخر نكسة لترامب بعد شهرين من دخوله البيت الابيض ، والنكسة الاولى والمهينة والتي نزلت عليه بعد أسبوع واحد فقط على تنصيبه فكانت تعليق محكمة فدرالية في ولاية واشنطن العمل بالامر التنفيذي الذي اصدره ترامب ومنع بموجبه مواطني سبع دول اسلامية إضافة إلى جميع اللاجئين من دخول الولايات المتحدة لفترة معينة ، لانه ينتهك الدستور الأميركي الذي يمنع التمييز على اساس الدين، وايدت محكمة الاستئناف في سان فرنسيسكو تعليق العمل بالمرسوم.

بعد هذه الصفعة المدوية أصدر ترامب قرار حظر جديد ينص على إغلاق حدود الولايات المتحدة أمام مواطني ايران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن لمدة 90 يوما، وأمام جميع اللاجئين لمدة 120 يوماوعلى خلاف الحظر الأول، استثني العراق من الصيغة المعدلة للقرار ، ولكن مع ذلك، علقت محاكم فدرالية في ماريلاند وهاواي تطبيق المرسوم الجديد ، وسيتم النظر في القضية في محكمة الاستئناف الفدرالية في فرجينيا ، وهو ما شكل صفعة اخرى مدوية نزلت على وجه ترامب وسياسته العنصرية.

مسلسل الفشل الترامبي لم ينته عند هذا الحد ، فهذا الفشل قد لازمه حتى قبل انتخابه رئيسا ، فقد اتخذت وكالات الاستخبارات الأميركية خطوة غير مسبوقة عبر اتهام روسيا علنا بمحاولة التدخل بنتائج الانتخابات التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر لصالح ترامب ، من خلال تدخل الكرملين في الحملة الانتخابية من عبر اختراق رسائل البريد الالكتروني التابعة للحزب الديمقراطي حيث تم تسريب عددا منها لاحقا، ساهمت في خسارة المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون ، وزادت الشكوك حول البيت الأبيض الشهر الماضي مع استقالة مستشار ترامب للأمن القومي، مايكل فلين، بعدما اعترف أنه ضلل الإدارة بشأن لقائه مع السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك قبل تسلمه منصبه.

بسبب هذه الفضيحة التي ساهمت في زيادة الشكوك حول ما اذا كان بعض افراد حملة ترامب الانتخابية قد تعاونوا مع موسكو ، جرت أربعة تحقيقات على الأقل من قبل لجان في الكونغرس للنظر في مسألة التدخل الروسي في الانتخابات ، الامر الذي اثار حفيظة العديد من الجمهوريين الذين طالبوا بالمزيد من التحقيقات في هذا الشان حتى تتبين الحقيقة.

ردا على هذه الفضيحة شن ترامب هجوما فاشلا على ادارة اوباما متهما سلفه بانه تنصت على مكالماته خلال الانتخابات الرئاسية ، وهو اتهام رفضه حتى صقور الحزب الجمهوري من امثال جون مكين ، كما رفضه مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي في جلسة استماع علنية في الكونغرس ، عندما نفى ادعاءات ترامب بشان تنصت اوباما عليه.

فضائح ترامب ومسلسل فشله المتوالي ارتدت على وحدة الحزب الجمهوري ، فقد عادت الانقسامات العقائدية والاستراتيجية داخل الحزب الجمهوري ، حيث اكد العديد من المحللين السياسيين الامريكيين على وجود تصدعات في الحزب الجمهوري تذهب في اتجاهات عديدةكل منها يمكن أن يتسبب بزلزالوحذروا من ان ترامب سيجد صعوبة في التعامل مع هذه الانقسامات لأنه لا يفهمها.

شخصية ترامب ساهمت في تضييع الفرصة امام الجمهوريين الذين كانوا يعتقدون ان بامكانهم اقرار جميع الاصلاحات المحافظة التي كانوا يسعون لتحقيقها ، بعد سيطرتهم ومنذ ست سنوات على الكونغرس الامريكي الا ان الفشل في إقرار إصلاح نظام “أوباما كير” بسبب معارضة عدد من الجمهوريين المعتدلين والمحافظين المتطرفين، وكذلك فضيحة التدخل الروسي في الانتخابات لصالح ترامب ، وعجز ترامب على التملص من الاتفاق النووي الدولي بين ايران ومجموعة 5+1 ، بعد رفض القوى الخمس الكبرى لاي خرق للاتفاق بالاضافة الى تحذير العديد من المسؤولين الامريكيين لاسيما من الحزب الجمهوري ترامب من انتهاك الاتفاق ، كل ذلك اضعف وحدة وتماسك الحزب الجمهوري.

قريبا سيمتحن ترامب حظه مرة اخرى في اخر واهم قضية وعد بها ناخبيه وهي مسألة الاصلاحات الضريبية ، وهي قضية ستكون اعقد بكثير من قضية الرعاية الصحية التي فشل فيها ترامب ، ومن المؤكد ان تداعياتها ستكون في غاية الاهمية ليس على الاصلاحات الضربية فحسب بل على مستقبل ترامب السياسي برمته ، وهو مستقبل لن يكون واعدا اذا بقى الفشل هو العنوان الابرز لسياسة ترامب على الصعيدين الداخلي والخارجي ، لاسيما بعد ان نكث ترامب بوعوده لناخبيه عندما وعدهم بعدم توريط الجيش الامريكي في حروب في منطقة الشرق الاوسط ، اثر ارساله المزيد من الجنود الامريكيين الى سوريا والعراق ، وهي سياسية طالما انتقد ترامب اوباما بسببها.

 
  • معبد ياساكا في كيوتو، اليابان

    8/19/2017 2:53:27 PM
  • نائبة استرالية بولين هانسون ضمن حملتها لرفض الحظر على ارتداء البرقع

    8/18/2017 9:08:10 PM
  • الفيضانات في بنغلاديش

    8/18/2017 9:06:43 PM
  • شاب سعودي يهتف "يسقط يسقط آل سعود" من داخل مطار جدة

    8/18/2017 8:40:37 PM
  • “نفق الموت” يلتهم 12 من عناصر “داعش” في تلعفر

    8/17/2017 10:34:12 PM
  • جرحى في حادث دهس وسط برشلونة

    8/17/2017 7:59:08 PM
  • تنسيق دولي مع العراق لإعادة الأثار المسروقة

    8/17/2017 2:15:47 PM
  • إسرائيل وكوسوفو تتفقان على إقامة مكتب للمصالح التجارية

    8/17/2017 1:52:58 PM
  • قتيلان في تفجير انتحاري على حدود غزة ومصر

    8/17/2017 12:15:07 PM
  • ألمانيا ترحل 25 تونسيا إلى بلادهم بعد رفض طلبات لجوئهم

    8/17/2017 11:57:09 AM
  • العراق يطلب مساعدة أممية للتحقيق بجرائم "داعش"

    8/17/2017 11:41:00 AM
  • صحيفة بريطانية تكشف عن تفاصيل اختطاف السلطات السعودية 3 أمراء منشقين

    8/17/2017 12:26:41 AM
  • وضع حجر أساس أول جامعة إيرانية في العراق

    8/17/2017 12:14:08 AM
  • تركيا توقف 5 مسلحين "دواعش" خططوا لشن هجوم في اسطنبول

    8/16/2017 8:40:30 PM
  • العراق يدخل شريكاً بصناعة فولفو السويدية

    8/16/2017 6:37:26 PM
  • المالكي: استفتاء الاقليم مقبول بشرط

    8/16/2017 5:20:25 PM
  • رئيس وفد كردستان العراق: رفضنا تأجيل الاستفتاء

    8/16/2017 4:04:24 PM
  • الجيش اللبناني يقصف داعش على الحدود مع سوريا

    8/16/2017 2:25:24 PM
  • بحيرة تختفي في روسيا وتظهر في كازاخستان!

    8/16/2017 2:07:45 PM
  • السعودية تقوم ببناء مشاريع خدمية في بغداد والبصرة

    8/16/2017 1:15:28 AM