تعرف على العقل المدبر لتنظيم داعش

4/18/2016 1:14:45 AM
كشف موقع "ديلي بيست" تقريرا حول العقل المدبر لتنظيم داعش ، فالبنتاغون يسميه حجي إمام، ومن بين أسمائه الحركية، أبو علي الأنباري وأبو علاء العفري والحجي إيمان، وعبد الرحمن القادولي.
التقرير يلفت إلى أن الجيش الأمريكي أعلن أن القادولي، الذي كان يشرف على العمليات الاستخباراتيه، قتل في غارة جوية على دير الزور شرق سوريا في 25 آذار الماضي ، واستدرك التقرير بأنه رغم أن مقتله أعلن أربع مرات على الأقل من الجانب العراقي، ومرتين من الجانب الأمريكي، إلا أن هذه المرة تبدو حقيقية، حيث قام عدد من مؤيدي تنظيم داعش بنعيه على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر المزيد من التفاصيل عنه، وعن الدور المهم الذي كان يؤديه في التنظيم، ربما لأن المحاذير الأمنية لم تعد قائمة.
ويشير موقع "ديلي بيست" أنه كان يظن أن القادولي ضابط سابق في نظام صدام حسين، مستدركا بأنه تبين بعد ذلك أنه أستاذ فيزياء، وأنه كان جهاديا منذ الثمانينيات، حيث ابتدأ داعية ثم أصبح ناشطا في المنفى، حيث غادر العراق في أواخر التسعينيات؛ بسبب ضغوط النظام، متوجها إلى أفغانستان، وعاد عام 2000 إلى السليمانية في شمال شرق العراق؛ لينضم إلى جماعة أنصار الإسلام، التي كانت منظمة تنشط في المنطقة الكردية.
ويورد التقرير أن عددا من المصادر، بينهم القيسي، يرى أن القادولي كان يشرف على الأمن والشرطة، وأنه في الفترة التي قتل فيها الثوار السوريون نائب البغدادي حجي بكر في كانون الثاني 2014، استلم القادولي المخابرات في العراق ثم في سوريا والعراق بعد مقتل أبي مهند السويداوي، الذي كان بعثيا سابقا، وكان صديقا لكل من عدنان إسماعيل نجم "أبي مسلم التركماني" وأبي عبد الرحمن البيلاوي، العقل المدبر لاحتلال التنظيم للموصل، مشيرا إلى أنه يمكن القول إن القادولي شغل منصب مدير الاستخبارات الوطنية.

ويرى الموقع أن مقتل القادولي وحجي بكر والسويداوي والبيلاوي يعني فقدان تنظيم الدولة لأربعة من قياداته الكبار، الذي دافعوا عن دعائم التنظيم العسكرية والأمنية والأيديولوجية، كما لم يفعل أحد منذ مقتل الزرقاوي، لافتا إلى أنه لم يبق من هذا الكادر الذي أوجد التنظيم سوى البغدادي، بعد ان أصيب بغارة أمريكية، بالرغم من أنه لم يكن هو المقصود، بالإضافة إلى المتحدث باسم التنظيم الذي يشرف على العمليات الإرهابية في الخارج أبي محمود العدناني.
  • تنسيق دولي مع العراق لإعادة الأثار المسروقة

    8/17/2017 2:15:47 PM
  • إسرائيل وكوسوفو تتفقان على إقامة مكتب للمصالح التجارية

    8/17/2017 1:52:58 PM
  • قتيلان في تفجير انتحاري على حدود غزة ومصر

    8/17/2017 12:15:07 PM
  • ألمانيا ترحل 25 تونسيا إلى بلادهم بعد رفض طلبات لجوئهم

    8/17/2017 11:57:09 AM
  • العراق يطلب مساعدة أممية للتحقيق بجرائم "داعش"

    8/17/2017 11:41:00 AM
  • صحيفة بريطانية تكشف عن تفاصيل اختطاف السلطات السعودية 3 أمراء منشقين

    8/17/2017 12:26:41 AM
  • وضع حجر أساس أول جامعة إيرانية في العراق

    8/17/2017 12:14:08 AM
  • تركيا توقف 5 مسلحين "دواعش" خططوا لشن هجوم في اسطنبول

    8/16/2017 8:40:30 PM
  • العراق يدخل شريكاً بصناعة فولفو السويدية

    8/16/2017 6:37:26 PM
  • المالكي: استفتاء الاقليم مقبول بشرط

    8/16/2017 5:20:25 PM
  • رئيس وفد كردستان العراق: رفضنا تأجيل الاستفتاء

    8/16/2017 4:04:24 PM
  • الجيش اللبناني يقصف داعش على الحدود مع سوريا

    8/16/2017 2:25:24 PM
  • بحيرة تختفي في روسيا وتظهر في كازاخستان!

    8/16/2017 2:07:45 PM
  • السعودية تقوم ببناء مشاريع خدمية في بغداد والبصرة

    8/16/2017 1:15:28 AM
  • العراق يوافق على افتتاح القنصلية السعودية في النجف

    8/15/2017 4:27:18 PM
  • مجلس النواب يصوت على عدة قوانين ما عدا مواد كركوك

    8/15/2017 3:09:47 PM
  • بكين تحذر واشنطن من أنها "ستدافع عن حقوقها بكل قوة"

    8/15/2017 12:13:54 PM
  • افتتاح المنافذ بين العراق والسعودية

    8/15/2017 10:42:22 AM
  • الصين تفرض حظرا على استيراد منتجات من كوريا الشمالية

    8/14/2017 5:08:22 PM
  • ترامب يتلقى تهديدا باحتلال البيت الأبيض

    8/14/2017 4:14:43 PM