دواعش الخلافة العثمانية

5/7/2017 7:49:23 PM
بعد وفاة "أرطوغرول" نشب خلاف بين "أخيه" دوندار و "ابنه" عثمان، انتهى بأن قتل عثمان "عمه" واستولى على الحكم، وهكذا قامت الدولة العثمانية..

حفيده "مراد الأول" عندما أصبح سلطاناً .. قتل أيضاً "شقيقيه" إبراهيم وخليل خوفاً من مطامعهما

ثم عندما كان على فراش الموت في معركة كوسوفو عام 1389 أصدر تعليماته بخنق "ابنه" يعقوب حتى لا ينافس "شقيقه" في خلافته.

السلطان محمد الثاني (الذي فتح إسطنبول) أصدر فتوى شرعية حلل فيها قتل السلطان لشقيقه من أجل وحدة الدولة ومصالحها العليا.

السلطان مراد الثالث قتل أشقاءه الخمسة فور تنصيبه سلطاناً خلفاً لأبيه،

-ابنه محمد الثالث لم يكن أقل إجراماً فقتل أشقاءه التسعة عشر فور تسلمه السلطة ليصبح صاحب الرقم القياسي في هذا المجال

يضيف الإعلامي التركي "رحمي تروان" في مقال بعنوان «ذكريات الملوك» ، يقول : " لم يكتف محمد الثالث بذلك ، فقتل ولده الصغير محمود الذي يبلغ من العمر 16 عاماً، كي تبقى السلطة لولده البالغ من العمر 14 عاماً ، وهو السلطان أحمد ، الذي اشتهر فيما بعد ببنائه جامع السلطان أحمد (الجامع الأزرق) في إسطنبول.

عندما أرادت "الدولة العثمانية" بسط نفوذها على القاهرة قتلوا خمسين ألف مصري مسلم

أرسل "السلطان سليم" طلباً إلى "طومان باي" بالتبعية للدولة العثمانية مقابل ابقائه حاكماً لمصر .. رفض العرض .. لم يستسلم .. نظم الصفوف .. حفر الخنادق .. شاركه الأهالي في المقاومة .. انكسرت المقاومة .. فهرب لاجئاً لـ ((صديقه)) الشيخ حسن بن مرعي .. وشى به صديقه .. فقُتل .. وهكذا أصبحت مصر ولاية عثمانية

ثم قتل السلطان سليم بعدها "شقيقيه" لرفضهما أسلوب العنف الذي انتهجه في حكمه..

في كل ما سبق:

القاتلون كانوا يريدون خلافة إسلامية، والمقتولين كانوا يريدون خلافة إسلامية،

القاتلون كانوا يرددون .. الله أكبر

والمقتولين كانوا يرددون الشهادتين،

مسلسل قديم .. مرعب ، ومخيف، لكننا لم نقرأ ونتدبر من التاريخ إلا ما أُريد لنا فقط أن نقرأه ونتدبره .. فأفتينا أن "داعش" وليدة اليوم .. وعملنا أنفسنا مندهشين ومرعوبين!!

عذراً لم نذكر ملايين الأكراد والأرمن والمسلمين والمسيحيين في أوروبا ضحايا الخلافة الإسلامية بإسم الإسلام .

ما زال الأتراك هم الأتراك ومازال التخلف في العالم الإسلامي هو التخلف والأجرام بإسم الإسلام

 
 
  • عمدة نيويورك معارضا سياسات ترامب للهجرة: أمريكا للجميع

    1/16/2018 4:39:52 PM
  • إنترنت مجاني في العراق ودول أخرى قريبا

    1/16/2018 3:30:02 PM
  • الولايات المتحدة تتراجع أمام أوروبا في قائمة السياحة العالمية

    1/16/2018 2:57:52 PM
  • مخرج إيراني ينتج فيلما عن "تحرير مكة من الوهابيين"

    1/16/2018 12:16:03 PM
  • بنغلاديش وميانمار تتفقان على عودة الروهينغا خلال عامين

    1/16/2018 12:04:52 PM
  • صحيفة بريطانية: الوليد بن طلال تعرض للتعذيب بعد رفضه التسوية

    1/16/2018 11:59:42 AM
  • إنطلاق مؤتمر رؤساء البرلمانات الإسلامية في طهران

    1/16/2018 11:45:55 AM
  • استراليا تخصص ميزانية "هائلة " لمنع دخول المهاجرين اليها

    1/16/2018 11:41:02 AM
  • بنوك بريطانية تواجه خسائر فادحة بسبب شركة مقاولات

    1/16/2018 11:38:30 AM
  • خطأ مدته 45 ثانية كاد يقضي على البغدادي .. التفاصيل!

    1/16/2018 11:25:26 AM
  • صورة للسيّد "نصرالله وعماد مغنية" في تل أبيب!

    1/16/2018 11:17:37 AM
  • تجمع اعضاء وناشطين من حزب اليسار الهندى احتجاجا على زيارة نتانياهو الى الهند

    1/16/2018 11:04:41 AM
  • وصول طالبي اللجوء من منطقة جبلية إيطالية ثلجية إلى فرنسا

    1/16/2018 11:02:58 AM
  • اردوغان يتوعد بسحق مسلحين أكراد شكلتها أمريكا في سوريا

    1/16/2018 11:01:02 AM
  • وصول وفد كوريا الجنوبية من المنطقة الحدودية الى كوريا الشمالية بهدف تخفيف حدة التوترات

    1/16/2018 10:58:34 AM
  • جدل في العراق بشأن إجراء الانتخابات أو تأجيلها

    1/16/2018 10:55:16 AM
  • مسرب المعلومات لموقع "ويكيليكس" يترشح للكونغرس الأمريكي

    1/16/2018 10:54:24 AM
  • العبادي يتلقى اتصالا هاتفيا من تيلرسون

    1/16/2018 10:44:40 AM
  • إخضاع مطاري أربيل والسليمانية لسلطة الطيران المدني العراقي

    1/16/2018 10:40:58 AM
  • النقل السورية تشرع في مد السكة الحديدية

    1/16/2018 10:38:24 AM