عاطفة حيوانية.. أسود تستقبل ثعلباً مصاباً في عائلتها!

1/5/2017 4:26:17 PM
لم يتضّح كيف أو متى أصيب هذا الثعلب الذي لاحول له ولا قوة، لكن الأمر الأكيد أنه كان عاجزا بشكل كبير عن التحرك، ولم يفضّل الفرار بجسده المصاب، وإنما ظل قابعا في مكانه آملا أن تمنحه اللبؤة الرحمة التي من النادر أن تتواجد بين الأسود.

وعلى الرغم من جوع اللبؤة إلا أنها سيطرت على غريزتها الفتّاكة، وفي صورة غريبة من النادر رؤيتها تحدث في عالم الغابة اقتربت أنثى الأسد من الثعلب المنهك ورمقته بنظراتها المستعطفة، وكأنها تودّ أن تدعوه للبقاء مع عائلتها حتى يعود كما كان من قبل، لينضم بجرأة فيما بعد الثعلب الماكر الى أشبال اللبؤة الثلاثة، إلا أن الأمر بدا كما لو كان لعبة بالنسبة للأسود الصغار.

وفيما بعد جلست اللبؤة الحنونة حول الثعلب الجريح تحسباً من اقتراب ذكر الأسود الجائع منه، كما لو أن غريزة الأمومة فيها بدأت باحتساب الثعلب كأحد أشبالها.. هكذا لاح الأمر.

وبينما كان الثعلب المتألم يعاني بعضا من الألم في مكان الإصابة بظهره، اقترب ذكر الاسود لشمّ رائحة وجبته، إلا أن الأنثى ظلّت بجانب الثعلب الضعيف مشكّلة حاجزا يمنع الذكر من التهامه.

ومع اقتراب المساء اخذت عائلة الاسود والثعلب الذي بدأ يمثّل دور الشبل الصغير “غفوةً جماعية”، لتقرر الأسود بذلك أنها لن تأكل هذا الثعلب المسكين ولن تقوم بتهويله حتى.

ولكن الأسد الأب قرر على حين غرّة أن الثعلب لا يحق له التسكع بين أفراد الأسود الأقوياء، ولكنه لم يتسرّع لأنه لاحظ أن الأنثى والأشبال قد أعجبوا بالثعلب الماكر، وسرعان ما تراجع عن قراره هذا، تاركا الثعلب الجريح للأم والأشبال.

و بعد فترة وجيزة عاد الذكر الى قراره بالتهام الثعلب بما أنه ضعيف وبما أنه ليس فردا من العائلة.

وبدا الأمر وكأنه غاضب جدا من بقاء الثعلب ضمن عائلته المشهورة، فاقترب مرّة أخرى من الثعلب محاولا القبض عليه بفكه الفتّاك، إلا أن اللبؤة استلّت مخالبها ووجّهت ضربة تحذيرية للأب بعدم الإقتراب من هذا الثعلب المتألم لأنه بات فردا من العائلة.

وفي هذه الصورة كما ترون التي نشرها موقع “الحياة اليومية” والتقطها المصور “غراهام ديير”، تعرّض ملك الغابة لتوبيخ شديد اللهجة من قبل زوجته، حتى لايكرر فعلته ولا تراوده مثل هذه الفكرة مرّة أخرى، وليتنعّم الثعلب المحظوظ بحصانة رسمية من قبل الأسود.

 
  • القوات العراقية تسيطر على جامع النوري والمنارة الحدباء بالموصل

    6/29/2017 4:35:05 PM
  • روسيا وإيران تحذران أميركا من إستهداف سوريا و الأولى تقول “سنرد”

    6/29/2017 3:34:59 PM
  • لبنان تسلم "أمير الكيماوي" للعراق.. تعرف عليه

    6/29/2017 1:54:13 PM
  • محمد بن نايف تحت الإقامة الجبرية تفاديا لانقلاب "مضاد" في السعودية

    6/29/2017 1:44:12 PM
  • سائق يقتحم بسيارته مقر إقامة الرئيس البرازيلي

    6/29/2017 1:32:06 PM
  • أستراليا تؤكد توطين 12 ألف لاجئ من العراق وسوريا

    6/29/2017 10:50:15 AM
  • الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات على روسيا

    6/29/2017 9:18:57 AM
  • المخابرات العراقية تباشر التحقيق مع "أمير الكيمياوي"

    6/29/2017 9:15:37 AM
  • حريق يلتهم محلات تجارية في الصويرة

    6/28/2017 9:03:08 PM
  • تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل مهدته فتاوى "ابن باز"

    6/28/2017 7:50:15 PM
  • تشكيل لجنة لاغلاق فنادق ومولات في النجف

    6/28/2017 6:39:58 PM
  • زوجة داعشي: جيش من الدواعش في تركيا الآن

    6/28/2017 6:06:51 PM
  • الجيش العراقي يتوسع في البلدة القديمة بالموصل

    6/28/2017 5:59:15 PM
  • موسكو ترحب بنية واشنطن بحث التوازن الاستراتيجي

    6/28/2017 5:09:32 PM
  • اقليم كوردستان يسجل رقما تاريخيا في اعداد السياح

    6/28/2017 4:47:45 PM
  • ويكيليكس: ولي عهد أبو ظبي عمل جاسوسا لأميركا في احتلال العراق

    6/28/2017 3:33:35 PM
  • الخارجية القطرية ترد على تصريحات الجبير

    6/28/2017 3:24:21 PM
  • الصين تطلق مدمرة من جيل جديد

    6/28/2017 2:56:07 PM
  • ألمانيا.. ازدياد الهواجس من "الخطر التركي"

    6/28/2017 1:04:27 PM
  • الكويت تمنع دخول بعض الشخصيات الدينية

    6/28/2017 1:00:42 PM