عمّان تغرق أيضا ودعوات لإقالة الحكومة

11/5/2015 7:16:52 PM
كشف الهطول الغزير الذي تأثرت به العاصمة الاردنية مجددا عدم جاهزية البنية التحتية في المملكة ما ادى الى حالات غرق متفرقة واغلاقات في الانفاق الى جانب مصرع طفلين مصريين غرقا في منزلهما.

وابدى الاردنيون سخطا على الحكومة الاردنية وامانة عمان الكبرى، واللتان اعلنتا سابقا عن جاهزية البنى التحتية لموسم الشتاء، في الوقت الذي اسهم فيه الهطول الغزير في اغلاقات في الطرق وحوادث غرق للمركبات والافراد، لم يستطع الدفاع المدني والاجهزة الامنية تجنبها.

وطالب مواطنون بإقالة امين عمان العمدة عقل بلتاجي والذي لم يظهر طوال ساعات الهطول ومع تكرار الاعلانات عن الحوادث، الامر الذي تبين عقبه انه في رحلة خارج البلاد.

وتساءل المواطنون عن النواب والحكومة في ظل الاحوال الجوية السائدة، خصوصا وان احدا لم يدلِ بتصريح غير الموظفين من الرتب الثانية والثالثة، الامر الذي لم يبد منه ان اي غرفة طوارئ تمت تهيئتها، وهو ما يعني “تكرار الخطأ المعتاد”.

الوحيد الذي بدا في الميدان كان وزير الداخلية سلامة حماد، والذي اعتذر عن التقصير كون الاجهزة الامنية لم تستطع انقاذ من غرقوا جميعا لصعوبة الوصول اليهم، منتقدا الاجهزة الخدماتية وشركة الكهرباء ايضا.

وتوفي ابنا وافد مصري غرقا في غرفتهم، لتتجدد احداث الاردن مع المصريين مجددا وبصورة مباغتة. ابنا الرجل بعمر 12 و4 اعوام، ظهرا في فيديو اغضب الشارع مجددا وتناقله المواطنون بصورة واسعة باعتباره دليل ادانة على التقصير الحكومي.

إلى ذلك، لقي شاب عشريني مصرعه غرقاً أيضا في مخيم الحسين وسط العاصمة عمان نتيجة مداهمة مياه الأمطار لمنزله.

بالنسبة للخسائر المادية، فقد هدد تجار وسط البلد الحكومة بمقاضاتها عقب خسائر بالملايين اصابت بضائعهم ومحلاتهم بسبب دخول المياه اليها، وعدم تصريفها.

المرافق العمانية ايضا لم تسلم من الغرق فصور استاد عمان وقد تحول لبركة كبيرة ملأت وسائل التواصل الاجتماعي، كما حصل مع صور المسرح الروماني في الساحة الهاشمية والذي بدأت تطاله السخرية حينا والانتقادات الغاضبة احيانا.

ووصل عدد الذين حاصرتهم الامطار قرابة 1000 شخص، و1000 مركبة بإحصائية صدرت عن كوادر الدفاع المدني بوقت مبكر.

 
 

  • بعد حقنها بمادة تسبب العقم.. (شاهد بالصور) ما حل بأسود عدي صدام حسين خارج قصور الرئاسة

    3/28/2017 12:53:16 AM
  • استجواب صهر ترامب لعلاقته بالروس

    3/27/2017 11:57:40 PM
  • احتجاجات لبنانية ضد زيادة الضرائب - بيروت

    3/27/2017 11:54:31 PM
  • الأكراد يحتفلون بعيد النوروز في ديار بكر، جنوب شرق تركيا

    3/27/2017 11:47:11 PM
  • نتائج أولية لحادثة الموصل الجديدة

    3/27/2017 11:43:39 PM
  • جمع النفايات من نهر ملوث في الفلبين

    3/27/2017 11:41:35 PM
  • شنغهاي تدعو العراق للانضمام اليها

    3/27/2017 11:28:04 PM
  • العبادي: ادعاءات استهداف المدنيين هدفها انقاذ "الدواعش"

    3/27/2017 11:27:53 PM
  • ابنة منفذ هجوم لندن هكذا تحدت والدها

    3/27/2017 11:20:50 PM
  • العثور على مكان تواجد البغدادي

    3/27/2017 12:25:48 AM
  • استعادة سد بادوش في الموصل

    3/27/2017 12:23:59 AM
  • صورة ... ضابط يقفز على ظهر زعيم كوريا الشمالية!.. لن تصدق ماذا كان مصيره ؟

    3/27/2017 12:17:43 AM
  • استعادة احياء غربي الموصل

    3/26/2017 11:05:36 PM
  • الحكم بالاعدام على "عبد ربه منصور هادي" و6 من معاونيه

    3/26/2017 12:57:18 AM
  • صورة تذكارية تجمع ترمب والعبادي والوفد المرافق له

    3/26/2017 12:50:58 AM
  • مؤيدو الرئيس المصري السابق حسني مبارك بعد خروجه من السجن يوم الجمعة

    3/26/2017 12:42:14 AM
  • تكفيريون يفجرون معهد تابع للأزهر في العريش (صورة)

    3/25/2017 11:44:47 PM
  • برلمانيون: العبادي أعاد الهيبة والكفاءة للجيش العراقي

    3/24/2017 7:50:41 PM
  • صحيفة "الحياة" السعودية تعيش أيامها الأخيرة

    3/24/2017 7:46:35 PM
  • أردوغان للاوروبيين: سأعتبركم نازيين طالما تعتبرونني ديكتاتورا

    3/24/2017 7:42:55 PM