«أبو عزرائیل»: «بالطحن جیناكم»

4/8/2015 5:38:00 PM
لا یغیب اسم «أبو عزرائیل» عن وسائل الإعلام المواكبة للحدث العراقی، ومواقع التواصل، منذ شهرین تقریباً. لا تفارق الابتسامة وجه المقاتل العراقی فی صوره المنتشرة على «فایسبوك» و «تویتر»، ولا تفارقه أیضاً الأسلحة بكلّ أشكالها وأنواعها وأحجامها.
الرجل الملتحی، حلیق الرأس، غدا الوجه الإعلامی الأوّل للمعارك التی یشارك فیها «الحشد الشعبی» فی العراق، وخصوصاً فی تكریت. وفی لقاءات إعلامیّة أجریت مع «أبو عزرائیل»، واسمه الحقیقی أیّوب فالح حسن الربیعی (40 عاماً)، یعرّف عن نفسه بأنَّه «موظَّف حكومی بسیط، یملك سیَّارة أجرة بالتقسیط، هبَّ مع من هبّوا للوقوف فی وجه داعش». لا یبدو الرجل مهتمّاً بشهرته المستجدّة على مواقع التواصل، بفعل أشرطة فیدیو یتوعدّ فیها «الدواعش» بـ «طحنهم» حیناً، وبتقطیعهم بالسیف تارة أخرى. لا ینفكّ یؤكّد أنّه «إنسان بسیط یمكن أن یموت فی أیّة لحظة، وأن العراق یحتوی الآلاف من أبی عزرائیل الأشدّاء».

بین «رامبو العراق» و «أبو عزرائیل»، وغیرها من الألقاب، شكّل القیادی فی «كتائب الإمام علی» التابعة لـ «الحشد الشعبی» حالة فریدة، تجمع عدّة تناقضات، وتنحو أحیاناً صوب الهزل. فهو لاعب تایكواندو متمرّس، یتمتع بلیاقة عالیة، مقرونة بعضلات مفتولة ناجمة عن ممارسته المستمرّة لریاضة كمال الأجسام. یبدو بلحیته الطویلة، وبزّته المدجَّجة بالقنابل وأجهزة الاتصالات، آلة موت صممت للقتل، وكأنّه خارج من لعبة فیدیو. وفی الوقت ذاته، تكسر ابتسامته العریضة حدّة الصورة، تضاف إلیها لهجة عراقیة محلّاة بروح الدعابة، والنكتة الذكیة.

یطلّ «أبو عزرائیل» بشكل شبه یومی، عبر تسجیلات مصوّرة یقوم بنشرها على «یوتیوب»، وتتناقلها صفحات مواقع التواصل الاجتماعی. یظهر أحیاناً على دراجة هوائیّة، ومرّات أخرى من داخل سیارته، مطلقاً النكات، متوّعداً التنظیم بالفناء على أرض العراق. إلا أنَّ أشهر تسجیلاته فیدیو یتوعّد فیه «بطحن التنظیم»، مطلقاً عبارته الشهیرة «ألا طحین»، والتی تحوّلت إلى وسم تقترن به معظم التغریدات المواكبة لمعارك العراق، قبل أن تصیّر أغنیّة حماسیّة أطلقها أحد المغنّین.

لأیّوب تاریخ طویل فی العمل المسلَّح، بحسب ما ورد فی لقاء أجراه مع قناة «هنا بغداد»، وتقریر نشرته «وكالة الصحافة الفرنسیّة»، إذ قاتل الاحتلال الأمیركی مع «جیش المهدی»، ثمّ فی سوریا، وتنقّل بین عدّة فصائل مقاتلة خلال السنوات الماضیة، قبل أن ینتهی به المطاف قیادیاً فی «الحشد الشعبی». ذلك ما أكسبه خبرات كبیرة فی الأعمال القتالیَّة، قام بتطویرها وإدخال العنصر الإعلامیّ إلیها، فغدا نجماً فی الأوساط الشعبیة العراقیّة، وعنصر جذب لوسائل الإعلام العالمیة، لتُنشَر عنه تقاریر فی معظم الصحف الأمیركیّة والبریطانیّة. كما انتشر على «یوتیوب» فیدیو لشابّة بریطانیّة تهدی «أبو عزارئیل» قبلة، تبعه فیدیوهات أخرى ممثالة، صوّرتها شابّات من أسترالیا وتایوان.

یعمد «أبو عزرائیل» فی ظهوره الإعلامی، أو فی التسجیلات المصوَّرة التی یقوم هو بنشرها (بعضها یقوم بتصویره بنفسه)، إلى إظهار وجهه الشرس، سواء من خلال حمل ساطور، أو رشاش. بالرغم من ذلك، لا تفارق الابتسامة وجهه، مجسِّداً بشخصیّته حال المواطن العراقی الذی اتّحد مع الموت، وسرقت الحروب حیاته وأحلامه منذ سنوات طویلة، فاستبدلتها بساطور أو رشاش أو قنبلة.

  • وفد اعلامي كويتي يزور بغداد ويلتقي نقيب الصحفيين

    1/20/2018 9:07:47 PM
  • البصرة تعترض على بيع شل لحصتها في حقل غرب القرنة/1

    1/20/2018 6:42:42 PM
  • وزير الخارجية التركي يزور العراق غدا

    1/20/2018 4:40:54 PM
  • محمد بن سلمان يستولي على فندق لامير معتقل بمكّة

    1/20/2018 3:56:35 PM
  • سلسلة هزات أرضية تضرب وسط العراق

    1/20/2018 1:49:13 PM
  • الجيش السوري وحلفاءه يبدأون هجوما على مطار ابو الظهور

    1/20/2018 1:33:23 PM
  • العراق: عاصفة ترابية تقطع الكهرباء بشكل كامل عن راوة

    1/20/2018 12:22:43 PM
  • ماكرون يكشف عن زيادة جديدة في ميزانية الدفاع الفرنسية

    1/20/2018 7:07:42 AM
  • ترامب يوقع قانونا يسمح بمراقبة الأمن للإنترنت دون إذن قضائي

    1/20/2018 7:05:19 AM
  • ترامب يلتقي تيريزا ماي في دافوس

    1/20/2018 7:01:34 AM
  • إعلان حالة طوارئ عاجلة في مدينة يابانية

    1/17/2018 9:27:49 PM
  • الاتحاد الاسلامي الكردستاني ينسحب من حكومة كردستان

    1/17/2018 6:40:38 PM
  • اعتقال زعيم الحزب الشيوعي في السودان إثر احتجاجات على رفع أسعار الخبز

    1/17/2018 6:34:06 PM
  • حكومة الهند تلغي الدعم للحجاج المسلمين

    1/17/2018 6:28:24 PM
  • اسرار تقرير طبيب البيت الأبيض حول الحالة الصحية لـ ’’ ترامب ’’

    1/17/2018 6:10:49 PM
  • قلق ازاء اتفاق اعادة اللاجئين الروهينغا الى بورما

    1/17/2018 5:55:42 PM
  • ضباب كثيف في مدینة شنغهاي، الصين

    1/17/2018 4:30:36 PM
  • الانهيار يهدد اقتصاد غزة

    1/17/2018 3:55:03 PM
  • نتنياهو يكشف عن موعد نقل أمريكا سفارتها إلى القدس!

    1/17/2018 2:35:47 PM
  • النرويج تعلن رغبتها المشاركة في مؤتمر إعادة إعمار العراق

    1/17/2018 1:11:26 PM