لماذا يختبأ قادة داعش في الحفر على شاكلة صدام؟ (صور)

9/24/2016 11:56:25 PM
مكّن الجيش العراقي والشرطة الاتحادية من إلقاء القبض على أحد إرهابيي تنظيم داعش، والذي يشغل منصب ما يسمى بـ"نائب" والي الشرقاط شمالي صلاح الدين.

ولم يكن ذلك مفاجئا للكثير من العراقيين، فبعد ان تبّين ان اغلب قادة داعش كانوا أعضاءً في حزب البعث المحظور في العراق او في الأجهزة الأمنية والسرية لنظام صدام الذي سقط العام 2003، بات واضحا ان هؤلاء الإرهابيين يقتدون بالدكتاتور حتى في طريقة الاختباء.

وعلى هذا النحو يكون الديكتاتور صدام قد أسّس نهجاً لبقية البعثيين الهاربين من العدالة، وعناصر تنظيم داعش الإرهابي، في الاختباء في الحفر، ظنّاً منهم بأن ذلك سيقيهم الاعتقال وتقديمهم إلى العدالة.

وفي الثقافة العربية، فان كل شخص ظالم وغير عادل، سيكون مصيره المهانة، والمذلة، والاحتقار على أيدي الناس الذين ظلمهم، وهو ما تحقق في صدام وفي قادة داعش الذين يلقي عليه أفراد الجيش العراقي والحشد الشعبي، كـ"الفئران" في الحفر.

ويقول الناشط حسين الحسيني، في تدوينة على صفحته على "فيسبوك"، إن "الإرهابي والي الشرقاط كان يشغل أحد المناصب الاستخبارية في أجهزة النظام البائد في حزب البعث، وألقي القبض عليه في الشرقاط وهو مختبئ بحفرة شبيهة بحفرة سيّده".

وأردف ساخرا: "لا أعرف إن كان مشمول بقانون العفو أم لا".

ولم تكن المرة الاولى التي تلقي القوات الامنية القبض على الارهابيين في الحفر حيث القي القبض على أحد القناصين في تنظيم داعش في إحداها الحفر في تكريت، والقي القبض أيضاً على أحد عناصر داعش داخل حفرة في بيجي في العام الماضي.

والقي القبض أيضاً على أحد عناصر داعش في الغوطة الشرقية لدمشق العاصمة السورية، وكان مختبئاً بحفرة.

وكل الدواعش المختبئين في الحفر سلكوا هذا الطريق اقتداءً بصدّام، حيث الذي خرج من الحفرة مرعوباً وخائفاً، وكان لذلك الأثر الإيجابي الكبير نفوس الملايين من العراقيين الذين قطف صدام أعمار فلذات أكبادهم في الحروب والسجون والمؤامرات، فدفن بعضهم في المقابر الجماعية.

ويدل الاختباء في الحفر على جبن العدو وغدره، وهو يتخذها ملاذًا آمنًا من الرصاص، لأن أغلبهم يفرون من المواجهة، ويتخذون تلك الحفر للغدر والاختباء كالفئران والافاعي على حد تعبير احد النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي.

 
 
 
  • قائد الجيش الإيراني يتحدث عن "إزالة اسرائيل"

    4/21/2018 10:07:44 PM
  • وزير الدفاع الإيراني: العلاقات بين طهران وبغداد لن تتأثر "بدسائس المتدخلين"

    4/21/2018 10:03:18 PM
  • نشطاء صينيون يحتجون على استخدام سمك القرش فى الغذاء بهونج كونج

    4/21/2018 10:00:21 PM
  • شغف بعالم الموضة وثراء فاحش تعيشه “تيريزا ماي”

    4/21/2018 9:51:06 PM
  • عشرة قتلى على الأقل خلال تظاهرات في نيكاراغوا

    4/21/2018 8:39:25 PM
  • تركيا تسحب ذهبها من الولايات المتحدة

    4/21/2018 8:38:08 PM
  • الكشف عن سر خدعة “خبيثة” من ترامب عمرها 30 عاما

    4/21/2018 7:27:31 PM
  • ترامب ينوي زيارة لندن في يوليو المقبل

    4/21/2018 5:27:52 PM
  • وزير ألماني يزور بغداد لبحث إعادة اللاجئين العراقيين

    4/21/2018 4:52:08 PM
  • حريق داخل صحن السيدة فاطمة الزهراء (س) وسط النجف

    4/21/2018 3:22:53 PM
  • منسق الأمم المتحدة لإسرائيل: إطلاق النار على الأطفال أمر مخز!

    4/21/2018 1:42:15 PM
  • ترامب يرحب باعلان كيم وقف التجارب النووية والبالستية

    4/21/2018 12:32:54 PM
  • آلاف الفرنسيين يتظاهرون رفضا لإصلاحات ماكرون

    4/21/2018 11:50:52 AM
  • الرئيس الكوري: بيونغ يانغ لم تعد تطالب بسحب القوات الأمريكية

    4/19/2018 11:37:19 PM
  • العبادي: العراق أصبح قويا بعدما كان محاصرا دوليا واقليميا

    4/19/2018 10:50:40 PM
  • الأمم المتحدة: فريق أممي جديد سيرسل إلى دوما

    4/19/2018 3:31:30 PM
  • معسكرات لمجاميع إرهابية في صحراء الانبار بحماية أمريكية

    4/19/2018 1:43:39 PM
  • ضابط إسرائيلي : هل ستهاجمنا إيران ؟

    4/19/2018 1:38:47 PM
  • صحيفة: امريكا تهيئ لقوة عربية تخلف انسحابها من سوريا

    4/19/2018 12:37:51 PM
  • صحيفة: السعودية مطالبة بتسديد فاتورة العدوان على سوريا

    4/19/2018 12:35:54 PM