مسؤول ليبي: الامام موسى الصدر قتل والقيت جثته في البحر

3/2/2016 8:59:57 PM
ذكر محمد اسماعيل الذراع اليمنى لسيف الاسلام القذافي، نجل الرئيس الليبي السابق، ان الامام موسى الصدر استشهد على يد النظام الليبي السابق اثر مشادة كلامية حادة جرت بينه و الدكتاتور الليبي السابق معمر القذافي حول الاوضاع في لبنان ودور المقاومة فيه.

و قال اسماعيل في حديثه لصحيفة “نيويورك تايمز″ نشرته امس ضمن تقرير مطول لها حمل عنوان “قصة ليبيا في مرحلة ما بعد القذافي”، “انه لا علاقة لاسرة القذافي بمقتله”.

واضاف: “قلنا انه غادر الى ايطاليا.. وهذه كذبة.. والحقيقة انه لم يغادر ليبيا.. قتل والقيت جثته في البحر”.

وسافر الامام الصدر الى ليبيا بتاريخ 25 أغسطس/ آب 1978 يرافقه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدرالدين، في زيارة رسمية، وحلوا ضيوفا على السلطة الليبية في "فندق الشاطئ" بطرابلس الغرب.

وكان الامام قد أعلن قبل مغادرته لبنان، أنه مسافر إلى ليبيا من أجل عقد اجتماع مع العقيد معمر القذافي.. لكن وسائل الاعلام الليبية اغفلت أخبار وصول الامام الصدر إلى ليبيا ولم تشر إلى أي لقاء بينه وبين القذافي أو أي من المسؤولين الليبيين الآخرين.. وانقطع اتصاله بالعالم خارج ليبيا، وشوهد في ليبيا مع رفيقيه، لآخر مرة، ظهر يوم 31 أغسطس/ آب 1978.

وبعد أن انقطعت أخباره وأثيرت ضجة عالمية حول اختفاءه، أعلنت السلطة الليبية بتاريخ 18 أغسطس/ آب 1978 أنهم سافروا من طرابلس الغرب مساء يوم 31 أغسطس 1978 إلى إيطاليا على متن طائرة الخطوط الجوية الإيطالية.. وجدت حقائبه مع حقائب فضيلة الشيخ محمد يعقوب في فندق "هوليداي ان" في روما وأجرى القضاء الإيطالي تحقيقا واسعا في القضية انتهى بقرار اتخذه المدعي العام الاستئنافي في روما بتاريخ 12 أغسطس/ آب 1979 بحفظ القضية بعد أن ثبت أن الامام الصدر ورفيقيه لم يدخلوا الأراضي الإيطالية.. وتضمنت مطالعة نائب المدعي العام الإيطالي الجزم بأنهم لم يغادروا ليبيا من الاساس.

لكن أسرة الإمام المغيّب موسى الصدر تؤكد انها لا تقبل هذه الروايات حول مصيره وتحمل الحكومة الليبية مسؤولية سلامته.

 
  • تركمان كركوك يتظاهرون ضد رفع علم كردستان

    3/29/2017 5:57:27 PM
  • روسيا تعتزم توسيع العقوبات على تركيا

    3/29/2017 4:27:16 PM
  • تأمين الطريق الدولي بين بغداد الاردن

    3/28/2017 11:44:43 PM
  • البرلمان يبحث مجزرة الموصل

    3/28/2017 11:16:02 PM
  • بعد حقنها بمادة تسبب العقم.. (شاهد بالصور) ما حل بأسود عدي صدام حسين خارج قصور الرئاسة

    3/28/2017 12:53:16 AM
  • استجواب صهر ترامب لعلاقته بالروس

    3/27/2017 11:57:40 PM
  • احتجاجات لبنانية ضد زيادة الضرائب - بيروت

    3/27/2017 11:54:31 PM
  • الأكراد يحتفلون بعيد النوروز في ديار بكر، جنوب شرق تركيا

    3/27/2017 11:47:11 PM
  • نتائج أولية لحادثة الموصل الجديدة

    3/27/2017 11:43:39 PM
  • جمع النفايات من نهر ملوث في الفلبين

    3/27/2017 11:41:35 PM
  • شنغهاي تدعو العراق للانضمام اليها

    3/27/2017 11:28:04 PM
  • العبادي: ادعاءات استهداف المدنيين هدفها انقاذ "الدواعش"

    3/27/2017 11:27:53 PM
  • ابنة منفذ هجوم لندن هكذا تحدت والدها

    3/27/2017 11:20:50 PM
  • العثور على مكان تواجد البغدادي

    3/27/2017 12:25:48 AM
  • استعادة سد بادوش في الموصل

    3/27/2017 12:23:59 AM
  • صورة ... ضابط يقفز على ظهر زعيم كوريا الشمالية!.. لن تصدق ماذا كان مصيره ؟

    3/27/2017 12:17:43 AM
  • استعادة احياء غربي الموصل

    3/26/2017 11:05:36 PM
  • الحكم بالاعدام على "عبد ربه منصور هادي" و6 من معاونيه

    3/26/2017 12:57:18 AM
  • صورة تذكارية تجمع ترمب والعبادي والوفد المرافق له

    3/26/2017 12:50:58 AM
  • مؤيدو الرئيس المصري السابق حسني مبارك بعد خروجه من السجن يوم الجمعة

    3/26/2017 12:42:14 AM