من أجل ألا تعود المفخخات الى شوارع بغداد

1/19/2017 10:52:27 AM
بدأت منذ الان ، وقبل ان تحرر الموصل بالكامل ، بعض الاصوات تتنبأ بوقوع تفجيرات في المناطق الشيعية في العراق وخاصة في العاصمة بغداد ، ينفذها “الدواعش” انتقاما لهزيمتهم في الموصل ، وبهدف اثارة فتنة طائفية في العراق.

هذه الاصوات  تبرر “حفلات” قتل الشيعة ، بتكرار “النغمة”  التي تتحدث عن “هيمنة الشيعة” و”تهميش السنة” و ” تجنيد داعش” لعناصرها من “الشباب السني النازح والمشرد من مناطقهم المحرومة من الخدمات” في غرب العراق.

“التنبؤ” بسيل من السيارات المفخخة التي ستغزو بغداد وتنفجر في شوارعها وازقتها واسواقها وتحصد ارواح الالاف من الشيعة منذ الان ، ليس من عمل “المحللين السياسيين العراقيين والعرب ،  فقط بل يشاركهم فيه دبلوماسيون ومحللون ومراكز ابحاث اجنبية ، فالجميع يتحدث عن تحول اسلوب “داعش” من إدارة أراض يسيطر عليها ، إلى أساليب التفجيرات لتأجيج التوترات الطائفية ، وفي هذا الشأن يقول مايكل نايتس من معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى ، إن استخدام السيارات الملغومة بشكل متكرر هذا الشهر يُظهر أن شبكات “داعش” حول العاصمة انتعشت ، فيما توقع دبلوماسي غربي ، كما نقلت وكالة رويترز ، إن تكون بغداد والمناطق المحيطة بها الهدف الرئيسي ل”داعش” في مرحلة ما بعد الموصل ، وان ما نراه الآن هي عناصر “داعش” التي تبقت في محافظة الأنبار في أعقاب تحرير الرمادي والفلوجة وهيت وحديثة.

لم يعد مقبولا فرض هذه “المعادلة” الدموية على شيعة العراق بعد اليوم ، والتي تقوم على “حتمية” “ذبح” الشيعة في حال “انتصار” “داعش” وحتمية “تفجير” الشيعة في حال هزيمة “داعش” ، فقد ولت تلك الايام التي كان يُساق فيها اكثر من الفي شاب شيعي الى حتفهم ، ويذبحون في اقل من ساعة على يد عصابات “داعش” ، ففي تلك الايام لم يكن هناك الحشد الشعبي ، الذي طرد “الدواعش” من المناطق الغربية من العراق واليوم من الموصل ، وهربوا وهم متنكرين بزي النساء.

ان الرد على ما يقال ، عن ان الايام القادمة ستشهد تفجيرات دموية في المناطق الشيعية في بغداد ، سيكون بتولي الحشد الشعبي المسؤولية الامنية في تلك المناطق ، فالحشد الذي اثبت قدرته على طرد “الدواعش” من معاقلهم في غرب العراق والموصل ، هو اقدر على اصطياد “الدواعش” في بغداد المناطق المحيطة بها.

عندما نقول الحشد الشعبي لا نعني هنا المكون الشيعي فقط ، كما يحلو للطابور البعثي الطائفي المندس في العملية السياسية و”دواعش” السياسة ، والاعلام الخليجي الطائفي البغيض ، ان يروج له ، فنحن نعني بالحشد الشعبي وهو الحشد الذي يضم الشيعة والسنة والمسيحيين وكل العراقيين الذين لم يقعوا في فخاخ الطائفية الكريهة ، وتعاونوا على دحر “داعش” من المناطق الغربية والموصل ، فهذا الحشد هو الذي سيضع حدا لتلك “المعادلة” الدموية التي تقوم على قتل “الشيعة” ، وعلى قتل “السنة” عبر زجهم في حروب وفتن لا ناقة لهم فيها ولاجملا.

ان على الحكومة العراقية ، وبعد انتصار الموصل ، ان تفضح كل الشخصيات التي ساهمت في تسلط “داعش” على المناطق “السنية” من العراق  ، وان تقدمها الى العدالة ، وتضرب بيد من حديد للحيلولة دون عودة “الدواعش” ، وان تعمل على اسكات اصوات الفتنة التي تعمل لاجندات خارجية ، عبر التاكيد على المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها المناطق الغربية من العراق ،واظهارها على انها متعمدة وتستهدف السنة ، فيما القاصي والداني يعلم ان المحافظات الوسطى والجنوبية من العراق هي اكثر المناطق فقرا وحرمانا في العراق ، وان اهالي تلك المناطق يعانون اوضاعا اقتصادية صعبة وغيابا كاملا للخدمات ، وهي حالة تكاد تكون عامة في العراق وللاسف الشديد ، وليست خاصة بالمناطق الغربية منه ، كما يحاول “الدواعش” والبعثيون والطائفيون واصحاب النفوس المريضة والاعلام الخليجي الطائفي تاكيده.

 
  • مدينة ألمانية تغلق أبوابها أمام اللاجئين

    1/21/2018 12:16:58 PM
  • واشنطن تعتزم نشر 150 عسكريا أميركيا في العراق الشهر المقبل

    1/21/2018 12:16:20 PM
  • وثيقة سرية تثبت وجود خطط تعاون إسرائيلي خليجي لاحتلال العراق

    1/21/2018 12:11:27 PM
  • العراق يوقع اتفاقية تعاون رياضي شبابي مشترك مع لبنان

    1/21/2018 12:08:48 PM
  • بالصور : جلد عروسين قبل الزواج بأيام في إندونيسيا.. ما هو السبب؟!

    1/21/2018 12:04:54 PM
  • وزير الموارد المائية يتحدث عن "جفاف قاس" على العراق !

    1/21/2018 11:59:01 AM
  • الفلبين توقف إرسال عمالة للكويت

    1/21/2018 11:34:31 AM
  • وزير الخارجية التركي يصل الى بغداد

    1/21/2018 11:20:34 AM
  • هزة أرضية تضرب مدينة ايرانية على حدود العراق

    1/21/2018 11:20:11 AM
  • احتجاجات نسائية ضد ترامب - نیویورک

    1/21/2018 11:14:35 AM
  • براءة نابليون من تحطيم أنف أبو الهول في مصر

    1/21/2018 11:09:31 AM
  • جدل قطري إماراتي حول خريطة للخليج في متحف لوفر أبو ظبي

    1/21/2018 11:06:49 AM
  • تايلاند تعتقل باكستانيا يبيع جوازات سفر مزورة لـ"داعش" التكفيري

    1/21/2018 10:56:29 AM
  • مايك بينس: واشنطن ستدعم حل الدولتين

    1/21/2018 10:52:11 AM
  • افتتاح أكبر معرض للفنون التشكيلية في العراق

    1/21/2018 10:49:22 AM
  • وفد اعلامي كويتي يزور بغداد ويلتقي نقيب الصحفيين

    1/20/2018 9:07:47 PM
  • البصرة تعترض على بيع شل لحصتها في حقل غرب القرنة/1

    1/20/2018 6:42:42 PM
  • وزير الخارجية التركي يزور العراق غدا

    1/20/2018 4:40:54 PM
  • محمد بن سلمان يستولي على فندق لامير معتقل بمكّة

    1/20/2018 3:56:35 PM
  • سلسلة هزات أرضية تضرب وسط العراق

    1/20/2018 1:49:13 PM