وليد المعلم يفضح أسرار "هجوم" خان شيخون الكيماوي!

4/6/2017 3:12:52 PM
قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال مؤتمر صحفي له اليوم الخميس 06/04/2017، في تعليقه على "انفجار إدلب الكيماوي"، إننا ندين استخدام السلاح الكيماوي كعمل اجرامي، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو توقيت هذه الحملة ضد سوريا.

واكد المعلم ان منظمة الحظر الكيمياوي اكدت صحة البيانات السورية، حول إدخال الارهابيين للمواد الكيماوية الى سوريا، موضحا ان دمشق وافت مجلس الامن ومنظمة الحظر الكيمياوي بمذكرات عن ادخال مواد كيمياوية من العراق.

وشدد المعلم على ان الجيش السوري لم ولن يستخدم مثل هذا السلاح حتى ضد الارهابيين، كاشفا عن ان المستفيد الاساس من كل ما يجري هو "اسرائيل"، مضيفا: الغريب أن نرى "نتنياهو" يكاد يبكي على ما يجري في خان شيخون.

وقال: نستغرب ما قالته المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن يوم أمس بأنه ليست لديها معلومات ومع ذلك توجه الاتهام لسورية.. والغريب أن الولايات المتحدة لا تملك معلومات عما جرى لكن هذه المعلومات كانت لدى دي ميستورا حينما قال إن ما جرى كان من الجو لكنه نسي أن يسمي الطيار

واضاف: عندما ندين استخدام السلاح الكيميائي فإننا ندين كل من يستخدمه من أي جهة كانت ..ونحن في تنسيق مستمر مع الجانب الروسي لنرى إلى أين سيصل هذا الموضوع.

وأوضح: بالأمس قدم المندوب الروسي مقترحاً حول تشكيل لجنة تحقيق غير منحازة وواسعة التمثيل للقيام بالتحقيق، وتجربتنا مع لجان التحقيق التي جاءت إلينا وهي كثيرة لم تكن مشجعة، فهم يخرجون من دمشق بمؤشرات معينة وفي مقر عملهم تتغير.

وتابع: كلنا نشهد انتصارات الجيش السوري ادت الى تحولات في مواقف العديد من الدول، لذلك وبعد بعد ساعة من الاعلان عن ما جرى في خان شيخون بدأ التحرك ضد سوريا.

وأشار المعلم الى ان سوريا أرسلت رسائل عديدة إلى مجلس الأمن حول انتهاك طيران التحالف بقيادة الولايات المتحدة لحياة المدنيين السوريين في مناطق عدة راح ضحيتها عشرات الأطفال والنساء وآخرها في دير الزور.

كما نوه الى انه في هجومي جوبر وريف حماة كان واضحاً دور تركيا وقطر والآن يكررون ذلك في ريف إدلب والهدف هو نسف العملية السياسية لأنهم فشلوا عسكريا وسياسياً.

واكد بأن دمشق لا تغير من مواقفها ومبادئها سواء في استمرارها بمكافحة الإرهاب أو التوصل إلى حل سياسي يرضى عنه الشعب السوري، مضيفا: نحن جادون بالمشاركة في مؤتمر أستانا لأننا نحرص على وقف سفك الدم السوري.

  • الحكومة الفلسطينية تقر ضرائب جديدة لزيادة الإيرادات

    2/19/2018 8:18:13 PM
  • روسيا والجزائر عازمتان على تنفيذ اتفاقيات التعاون العسكري

    2/19/2018 6:41:58 PM
  • إفتتاح أول مدرسة للحمير!

    2/19/2018 5:28:11 PM
  • محكمة عراقية تأمر بترحيل مواطنة فرنسية إلى بلدها

    2/19/2018 4:24:14 PM
  • شركات الطيران الايرانية تستأنف رحلاتها الى مطار النجف

    2/19/2018 3:45:09 PM
  • الصين تختبر قاتل حاملات الطائرات الأمريكية

    2/19/2018 3:24:19 PM
  • أطفال سوريون يلهون داخل مدرستهم التي تعرضت للقصف في سهل الغاب

    2/19/2018 3:19:18 PM
  • تيريزا ماي تتحجب في فرصة للتعرف على دين السلام

    2/19/2018 12:43:48 PM
  • افتتاح خط تجاري بين سوريا وليبيا

    2/19/2018 12:35:36 PM
  • دمشق تعزي طهران بضحايا الطائرة المنكوبة

    2/18/2018 5:52:40 PM
  • ولايتي: لن نسمح بانتشار القوات الأمريكية شرق الفرات

    2/18/2018 5:43:55 PM
  • العبادي وامين عام الناتو يبحثان تدريب الشرطة العراقية

    2/18/2018 2:21:09 PM
  • مصرع جميع ركاب وطاقم الطائرة الايرانية المنكوبة وعددهم 66 مسافراً

    2/18/2018 12:12:29 PM
  • نصرالله: ترامب يرى العراق حقولا نفطية وعلى الشعب الانتباه جيدا

    2/18/2018 11:56:32 AM
  • آلاف الليبيين يحيون ذكرى الثورة على القذافي

    2/18/2018 11:53:59 AM
  • كيري يحذر من الصدام العسكري مع طهران إذا ما ألغي الاتفاق

    2/18/2018 11:45:32 AM
  • الاعرجي : القانون سيأخذ مجراه بقضية الاعتداء على شبان عرب في أربيل

    2/18/2018 11:45:32 AM
  • تشييع ممثل الشيخ الزكزاكي بنيجيريا

    2/18/2018 11:42:40 AM
  • السعودية تدخل قائمة الاقتصادات الأكثر بؤساً

    2/18/2018 11:33:22 AM
  • داعشي سابق يحذر من ان التنظيم يسعى لإعادة إنتاج نفسه ويكشف عن حقيقة ما حصل بالرقة

    2/18/2018 11:20:40 AM