وليد المعلم يفضح أسرار "هجوم" خان شيخون الكيماوي!

4/6/2017 3:12:52 PM
قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال مؤتمر صحفي له اليوم الخميس 06/04/2017، في تعليقه على "انفجار إدلب الكيماوي"، إننا ندين استخدام السلاح الكيماوي كعمل اجرامي، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو توقيت هذه الحملة ضد سوريا.

واكد المعلم ان منظمة الحظر الكيمياوي اكدت صحة البيانات السورية، حول إدخال الارهابيين للمواد الكيماوية الى سوريا، موضحا ان دمشق وافت مجلس الامن ومنظمة الحظر الكيمياوي بمذكرات عن ادخال مواد كيمياوية من العراق.

وشدد المعلم على ان الجيش السوري لم ولن يستخدم مثل هذا السلاح حتى ضد الارهابيين، كاشفا عن ان المستفيد الاساس من كل ما يجري هو "اسرائيل"، مضيفا: الغريب أن نرى "نتنياهو" يكاد يبكي على ما يجري في خان شيخون.

وقال: نستغرب ما قالته المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن يوم أمس بأنه ليست لديها معلومات ومع ذلك توجه الاتهام لسورية.. والغريب أن الولايات المتحدة لا تملك معلومات عما جرى لكن هذه المعلومات كانت لدى دي ميستورا حينما قال إن ما جرى كان من الجو لكنه نسي أن يسمي الطيار

واضاف: عندما ندين استخدام السلاح الكيميائي فإننا ندين كل من يستخدمه من أي جهة كانت ..ونحن في تنسيق مستمر مع الجانب الروسي لنرى إلى أين سيصل هذا الموضوع.

وأوضح: بالأمس قدم المندوب الروسي مقترحاً حول تشكيل لجنة تحقيق غير منحازة وواسعة التمثيل للقيام بالتحقيق، وتجربتنا مع لجان التحقيق التي جاءت إلينا وهي كثيرة لم تكن مشجعة، فهم يخرجون من دمشق بمؤشرات معينة وفي مقر عملهم تتغير.

وتابع: كلنا نشهد انتصارات الجيش السوري ادت الى تحولات في مواقف العديد من الدول، لذلك وبعد بعد ساعة من الاعلان عن ما جرى في خان شيخون بدأ التحرك ضد سوريا.

وأشار المعلم الى ان سوريا أرسلت رسائل عديدة إلى مجلس الأمن حول انتهاك طيران التحالف بقيادة الولايات المتحدة لحياة المدنيين السوريين في مناطق عدة راح ضحيتها عشرات الأطفال والنساء وآخرها في دير الزور.

كما نوه الى انه في هجومي جوبر وريف حماة كان واضحاً دور تركيا وقطر والآن يكررون ذلك في ريف إدلب والهدف هو نسف العملية السياسية لأنهم فشلوا عسكريا وسياسياً.

واكد بأن دمشق لا تغير من مواقفها ومبادئها سواء في استمرارها بمكافحة الإرهاب أو التوصل إلى حل سياسي يرضى عنه الشعب السوري، مضيفا: نحن جادون بالمشاركة في مؤتمر أستانا لأننا نحرص على وقف سفك الدم السوري.

  • إسطنبول تستضيف قمة التعاون الإسلامي غدًا

    12/12/2017 9:53:46 PM
  • ماكرون: المجتمع الدولي يخسر معركته مع تغيّر المناخ

    12/12/2017 9:24:23 PM
  • الحكومة العراقية تكشف سبب عدم ذكر البيشمركة في "خطاب النصر"

    12/12/2017 7:29:09 PM
  • ملك الأردن يتوجه إلى السعودية قبل توجهه اسطنبول

    12/12/2017 6:47:05 PM
  • ‏القناة العاشرة العبرية : ‎سليماني تحدث مع قادة حماس والجهاد الاسلامي الليلة، واتفقوا على احراق “اسرائيل”

    12/12/2017 6:42:11 PM
  • التحالف العربي يقصف مواقع تابعة للحوثيين جنوبي اليمن

    12/12/2017 6:32:36 PM
  • العراق ينوي المشاركة في مفاوضات أستانا

    12/12/2017 4:35:27 PM
  • صفعة .. الاتحاد الأوروبي لنتنياهو: لن ننقل سفاراتنا للقدس

    12/12/2017 4:26:50 PM
  • إصابة 43 زائرا إيرانيا جراء حريق بالنجف

    12/12/2017 3:03:17 PM
  • تهديدات باستجواب الحكومة الكويتية

    12/12/2017 1:27:19 PM
  • أنقرة تعلن موقفا جديدا ومفاجئا من دمشق!

    12/12/2017 1:15:09 PM
  • ترامب يستغل هجوم نيويورك لدفع إصلاحات الهجرة

    12/12/2017 11:51:17 AM
  • انفجار في وسط مانهاتن بنيويورك وسقوط جرحى

    12/11/2017 11:43:21 PM
  • كاتب سعودي: مشايخ البلاط في صمت مخز عن القدس

    12/11/2017 9:51:05 PM
  • العراق يحصن حدوده مع سوريا

    12/11/2017 9:11:16 PM
  • الاتحاد الأوروبي يرد على نتنياهو

    12/11/2017 6:45:08 PM
  • مواجهات في الضفة وغزة لليوم الخامس نصرة للقدس

    12/11/2017 5:44:11 PM
  • بوتين يلتقي الرئيس الاسد في قاعدة حميميم في سوريا

    12/11/2017 5:20:19 PM
  • الإعلان عن تشكيل الحكومة الكويتية الجديدة

    12/11/2017 3:32:46 PM
  • الإمارات تعلن خبرا مفاجئا حول اتفاق "أوبك"

    12/11/2017 1:23:18 PM